next
مطالعه کتاب الاخوه الاسلاميه
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

الأخوه الإسلامیه

اشاره

اسم الکتاب: الأخوه الإسلامیه

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: موسسه المجتبی للتحقیق و النشر

مکان الطبع: بیروت- لبنان

تاریخ الطبع: 1425 ق

الطبعه: اول

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الإسلام هذا الدین العظیم.. هذه العقیده النورانیه.. هذه الشریعه السمحاء … جاء بقوانین السماء لتنظیم أحوال بنی البشر فی مختلف النواحی المادیه والمعنویه.

فالقوانین الإسلامیه: تلاحظ العلائق الثلاث فی هذا الوجود وتنظمها بشکل جمیل وسلس وهی:

علاقه الإنسان بربه.

علاقته بنفسه وأهله.

علاقته ببنی جنسه جمیعاً.. (بأخیه الإنسان).

ویمکن لنا أن نضیف علاقه أخری: وهی علاقه الإنسان بالموجودات من حوله (البیئه والطبیعه) إلا أنها قد تکون عرضیه خدمیه للوجود الإنسانی الذی هو خلیفه الله علی الأرض.

والإسلام یشمل بتشریعاته وقوانینه جمیع هذه العلاقات، بحیث ینظمها علی المحجه البیضاء والسبیل الوسط القویم.. وهذا هو (الوسطیه) التی منَّ الله بها علی هذه الأمه بالآیه الشریفه: ?جَعَلْناکُمْ أُمَّهً وَسَطاً?().

فلا تمیل قوانینها الناظمه إلی الإفراط، ولا التفریط، بل علی الصراط المستقیم الوسط الذی لا اعوجاج فیه أو له، من بدایته إلی نهایته.. وتلک هی التی تشکل جمالیه الإسلام وحیویته، حیث الشمولیه بجمیع نواحی الحیاه البشریه، وینظمها من قبل الولاده وحتی الموت والدفن..

فلکل شیء أو مرحله من مراحل الحیاه أدبه الخاص، وقانونه الذی یضمن له الکمال فی هذه الحیاه التی نعیش فیها.. لأن القانون وضعه حکیم علیم. والحکیم یضع الأمور فی أماکنها اللائقه، والعلیم هو الذی یعلم صلاحها من فسادها أولاً وأخیراً.. وهو الله سبحانه مشرع قوانین الإسلام وحافظها، باستمرار إلی أخر یوم فی عمر الدنیا بإذن الله.

إن من أهم هذه القوانین الناظمه للعلاقه الثالثه أی علاقه الإنسان ببنی نوعه هی علاقه الأخوه الإسلامیه، ومن أجمل ما جاء فیها قول النبی الأعظم صلی الله علیه و اله:

1 تا 23