next
مطالعه کتاب السيده زينب (عليها السلام) عالمه غير معلمه
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

السیده زینب (علیها السلام) عالمه غیر معلَّمه

اشاره

اسم الکتاب: السیده زینب(علیها السلام) عالمه غیر معلَّمه

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: مرکز الرسول الاعظم(ص)

مکان الطبع: بیروت لبنان

تاریخ الطبع: 1419 ق

الطبعه: اول

بسم الله الرحمن الرحیم

انما یرید الله

لیذهب عنکم الرجس

أهل البیت

ویطهرکم تطهیراً

صدق الله العلی العظیم

سوره الاحزاب، الآیه: 33

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

صدق الله حین یقول: ?ذریه بعضها من بعض…?.

نور اقترن بنور، فأنجب أنواراً بهیه..

ضوء امتزج بضوء، فأنتج أضواءً قدسیه..

شمس أضاءت لبدر، فأعطت رونقاً إلهیاً..

ما أعظمها من نعمه.. وأجلها من رحمه..

أمیر المؤمنین علی علیه السلام یقترن بسیده النساء فاطمه الزهراء (علیها السلام).. فیعطیان للکون أئمه وساده: حسناً وحسیناً ومحسناً .. وزینب وزینب.. (علیهم السلام).

شجره طیبه.. أعطت أکلها کل حین بإذن ربها..

زیتونه مبارکه.. زیتها یضیء ولو لم تمسسه نار.. بل نور علی نور.. ویهدی الله لتلک الأنوار من یشاء الهدایه..

دوحه عطاء.. وارفه الظلال.. ندیه الأغصان.. ناعمه الأوراق.. طیبه الأریج.. رقراقه المیاه.. عذبه الطعم.. عظیمه النعم.. تبارک الخلاق ما أعظمه..!

من تلک الدوحه المبارکه..

من ذاک البیت الطاهر المطهر..

من بیت الرساله المحمدیه الشریفه.. خرجت إلی الدنیا.. فتاه لیس لها شبیه أو نظیر.. عدا أمها الزهراء العظیمه.. (علیهما صلوات ربنا).

ومن شابه أباه فما ظلم.. ومن شابهت أمها فما ظلمت..

نعنی بها زینب الکبری بطله کربلاء (علیها السلام)..

إنها السیده المثالیه فی التضحیه والفداء..

إنها السیده النموذجیه فی الصبر والاستقامه.

إنها السیده العظیمه فی علوِّ همتها، وسموِّ فکرها، وشموخ علمها..

إنها المرأه المثالیه فی قوه منطقها ورزانه عقلها..

إنها المرأه السامیه فی جمیع مواقفها البطولیه بحیث تصاغر أمام شموخها وصبرها وتجلدها ومقامها عظماء الرجال.. بل ورجال التاریخ بأجمعهم.

نعم..

انها زینب وما أدراک ما زینب..

زینب البطله الشجاعه..

زینب المجاهده المضحیه..

زینب العالمه العابده..

زینب العالمه غیر المعلّمه

والواجب علی المسلمین قاطبه أن یعرفوا قدرها العظیم.. ویکرموا شأنها الغالی.. ویکنّوا

1 تا 29