next
مطالعه کتاب الغرب و الحصار الاقتصادي علي المسلمين
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

الغرب والحصار الاقتصادی علی المسلمین

اشاره

اسم الکتاب: الغرب والحصار الاقتصادی علی المسلمین

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

الموضوع: الغرب والحصار الاقتصادی علی المسلمین

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

الاقتصاد عصب الحیاه … هکذا قال العلماء، مستندین فی ذلک إلی أهمیه الاقتصاد ودوره فی حرکه المجتمع الإنسانی؛ لأنه کالأعصاب فی الجسد البشری تماماً.

فالأعصاب فی جسم الإنسان: هی المحرک الرئیسی والمسؤول عن جمیع الحرکات والسکنات الإرادیه منها وغیر الإرادیه.

إذا رأیت إنساناً غیر سوی، مصاباً فی یده أو رجله أو الاثنین معاً، أو غیر ذلک مما یصیب الجسم الحی، فإنک تقول فوراً: إنها ید مشلوله.. أو رجل کذلک.. أو شلل نصفی، طولی، أو عرضی.. وذلک مرتبط طبیاً بالأعصاب.

فالأعصاب إذن، هی التی بخللها یعطب البدن.. وأما إذا

ما أصیبت المراکز العصبیه الأساسیه فإن ذلک یعنی الهلاک والاضمحلال للحیاه الإنسانیه، وهکذا الاقتصاد وتأثیره فی الجسد المجتمعی، لأی مجتمع بشری قدیم وحدیث..

والتطورات التی تطرأ علی مسیره الحیاه البشریه قسمها بعض العلماء الی: البدائیه.. والرعویه.. والزراعیه.. ثم الصناعیه.. ثم الإلکترونیه والرقمیه والاتصالات الکمبیوتریه الحدیثه.

ألا تراها جمیعها ترتکز علی أساس معادلات اقتصادیه تسود المجتمع..

ولأهمیه المسأله أولاها الله سبحانه وتعالی الدرجه التی تلیق بها حیث جاء الإسلام الحنیف والقرآن الکریم والسنه الشریفه بنظام اقتصادی عادل یضمن للبشریه والمجتمع الإنسانی السعاده والرفاه فی الدنیا والآخره؛ وذلک عبر تشریعات وسنن ونصائح وواجبات ومحرمات، نراها جلیه خلال الآیات الکریمه والأحادیث الشریفه.. فکثیره هی الأحادیث بعد الآیات التی تتحدث عن الاقتصاد السلیم، وتنظیم الحیاه الاقتصادیه للمجتمع الإسلامی..

ولکن لنا أن نسأل: لماذا تأخر المسلمون بهذا الشکل الفظیع وتراجعوا فی کل شیء بهذا الشکل المریع، ولهم هذا الکم الهائل من التوجیهات المحرزه نتائجها من الآیات القرآنیه، والأحادیث الشریفه؟!

نعم، إن السیطره علی اقتصاد الدول الإسلامیه

1 تا 35