next
مطالعه کتاب انفقوا لكي تتقدموا
فهرست کتاب
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

انفقوا لکی تتقدموا

اشاره

اسم الکتاب: أنفقوا لکی تتقدموا

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: مطبعه نجف الاشرف- حی عدن

مکان الطبع: عراق- کربلاء

تاریخ الطبع: 1427 ق

کلمه الناشر

بسم الله الرحمن الرحیم

تمتاز العبادات فی الإسلام بشمولیتها لکافه جوانب حیاه الفرد المسلم، فمنها: الروحیه والتربویه والاجتماعیه والسیاسیه والاقتصادیه والأخلاقیه، وغیرها. ولکل عباده من هذه العبادات دور مهم فی الحیاه، وإذا ما تعمقنا فی نظرنا لهذه العبادات فسوف نتعرف علی بعض الحِکَم والأسرار الإلهیه المودعه فیها والتی یعبر عنها التشریع الإسلامی بهذا الخصوص واستطاع العلم الحدیث أن یکشف عن بعضها.

فالصلاه بصوره عامه تلبی الجانب الروحی والتربوی لدی الفرد المسلم، بینما الحج حیث یجتمع المسلمون من شتی بقاع العالم فی الدیار المقدسه یعبر عن الجانب الاجتماعی والسیاسی لدی المجتمعات الإسلامیه، وأما الزکاه فهی تعبر عن الجانب الاقتصادی لدی الفرد والمجتمع الإیمانی، وهکذا بالنسبه إلی السلام واحترام الکبیر والعطف علی الصغیر ومساعده المحتاج کلها أمور تعبر عن الجانب الأخلاقی الذی یتحلی به المسلمون کافه.

وعلی هذا فإن بعض العبادات لا یراد بها الجانب التربوی فحسب، بل تحقیق المصلحه الاجتماعیه التی تتکفل بها مثل هذه العباده مثل: الزکاه والخمس والصدقه وغیرها. ومن هذا نکتشف أن الإسلام لا یفصل بین الحیاه والدین، بل یدعم الحیاه ویجعل من الفرد العابد یشعر بقیمه الحیاه وبقیمه ما یقوم به من عبادات، علی عکس الدیانات والمذاهب الأخری التی فصلت الدین عن الحیاه وحصرته فی أطر ضیقه وممارسات لا تعدو کونها طقوساً فارغه المحتوی، کما هو الحال لدی المترهبین والمتصوفین ومن أشبه.

إن الإسلام یرفض فصل الدین عن الحیاه، ولا یؤمن بالمبدأ القائل: (ما لقیصر لقیصر وما لله لله)()، بل ورد عن رسول الله صلی الله علیه و اله قوله:

1 تا 76