next
مطالعه کتاب خطط الغرب في بلاد الاسلام
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

خطط الغرب فی بلاد الإسلام

اشاره

اسم الکتاب: خطط الغرب فی بلاد الإسلام

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

الناشر: موسسه المجتبی

مکان الطبع: بیروت لبنان

تاریخ الطبع: 1423 ق

الطبعه: اول

بسم الله الرحمن الرحیم

وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِکْرِی فَإِنَّ لَهُ مَعِیشَهً ضَنْکاً

وَنَحْشُرُهُ یَوْمَ الْقِیَامَهِ أَعْمَی ?

قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِی أَعْمَی وَقَدْ کُنْتُ بَصِیراً?

قَالَ کَذَلِکَ أَتَتْکَ آیَاتُنَا فَنَسِیتَهَا وَکَذَلِکَ الْیَوْمَ تُنْسَی?

صدق الله العلی العظیم

سوره طه: الآیه 124-126

کلمه الناشر

الحمد لله ربّ العالمین، والصلاه والسلام علی الهادی البشیر، والسراج المنیر، محمّد وآله الطیبین الطاهرین.

أمّا بعد، فمنذ أن تخلّی المسلمون عن قوانینهم الإسلامیه واتّبعوا الغرب اتّباع الفصیل إثر اُمّه فتحت علیهم أبواب الأزمات الواسعه، وراحوا یتخبّطون فی متاهات الحیاه الطویله ومشاکلها الکثیره التی لا أوّل لها ولا آخر.

لقد تأخّر المسلمون عن الرکب الحضاری وفقدوا عزّتهم الاُولی التی ألبسها إیّاهم الإسلام، وأصبحوا الیوم کلقمه سائغه تتکالب علیها الذئاب المفترسه.

والغریب أنّ الکثیر منهم لا یحرّک ساکناً من أجل الخروج من هذه الحاله التی یرثی لها، بل لا یسألون حتی أنفسهم قائلین: لماذا أصبحنا هکذا؟

وما الذی أدّی بنا إلی ذلک؟

وما هو العلاج لمشکلتنا هذه؟

ومن جرّاء ذلک بقی المسلمون یتراجعون من سیئ إلی أسوأ حتّی آل بهم الأمر إلی ما هم علیه الیوم من التشتت والضیاع، فضلا عن فقدهم للکثیر من بلادهم الإسلامیه، بعد أن کانوا خیر أمه، حیث مدحهم القرآن فقال عزّ من قائل: ?کُنْتُمْ خَیْرَ أُمَّه أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنکَرِ?().

لذلک وحتّی تعود عزّتنا الإسلامیه فلابدّ من الرجوع إلی قوانین الإسلام الأصیله ومناهله العذبه وترک القوانین الوضعیه التی جاءتنا من الغرب.

بالطبع وکما یقولون إنّ تشخیص المرض هو قبل البدء بالعلاج، فلابد من معرفه خطط الغرب فی البلاد الإسلامیه ثم الحیلوله دونها، کما یلزم معرفه القوانین

1 تا 41