next
مطالعه کتاب الاكثريه الشيعيه في العراق
مشخصات کتاب


مورد علاقه:
0

دانلود کتاب


مشاهده صفحه کامل دانلود

الأکثریه الشیعیه فی العراق

اشاره

اسم الکتاب: الأکثریه الشیعیه فی العراق

المؤلف: حسینی شیرازی، محمد

تاریخ وفاه المؤلف: 1380 ش

اللغه: عربی

عدد المجلدات: 1

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین، والصلاه والسلام علی نبینا محمد وآله الطیبین الطاهرین، واللعنه الدائمه علی أعدائهم أجمعین إلی قیام یوم الدین.

الشعور بالمسؤولیه

قال الله تعالی: ?لقد جئناکم بالحق ولکنّ أکثرکم للحقّ کارهون?(). تعدّ المسؤولیات الاجتماعیه من أصعب الأمور وأهمها، لأنّها تتطلّب التضحیه والبذل والعطاء، ولیس کل الناس قادرین علی تفهّمها، بل إنّ بعضهم لیسوا علی استعداد حتی لبحثها والخوض فیها، ولو کانوا مستعدّین یوماً لتعلّم هذه المسائل، فهم غیر مستعدین لإبداء نشاط إیجابی واضح وصحیح للعمل فی هذا المجال، لذا نری أن تأخّر المسلمین فی بعض المجالات وبالخصوص فی مجالات الحقوق والسیاسه والاقتصاد والتجاره وما أشبه، ناشئ من عدم أداء بعضهم للواجب الملقی علی عاتقهم بشکل صحیح ومتقن. والغریب أن البعض یعتقدون بأنّهم متقدمون فی هذا المجال، ثم یلجئون لتبریر جهلهم وتقصیرهم تجاه المجتمع، ویلقون بالّلوم علی عاتق الآخرین، فی حین أنّهم جزء لایتجزأ من أولئک الأفراد المتأخرین. فقد رُوی: ?فلا تزلّوا عن الحق فمن استبدل بالحق هلک، وفاتته الدنیا وخرج منها ساخطاً?().

فهناک أفراد فی المجتمع مثلاً یدرسون إلاّ أنهم لا یأتون بجدید سوی أنّهم یعتبرون هذا العمل وظیفه شرعیه أو للکسب، لا وظیفه اجتماعیه وحیویه أیضاً، فلا یتعرّضون لقضایا الأمه ومشاکلها، لأنّهم لا یریدون أن یتعبوا أنفسهم، وحینذاک تکون النتیجه أن یظلّ المسلمون فی تأخرهم الذی هم علیه الآن، وتظهر المشاکل فی ضیاع حقوق الناس، وسیطره الأقلیّه علی الأکثریه أو ما أشبه.

من مشاکل العراق

لقد طالعت الکثیر عن ماضی العراق وحاضره، فوجدت أنّ فیه مشاکل قد تکون مشترکه فی کل البلاد الإسلامیه وقد تکون خاصه به تبعاً لترکیبه الشعب أو لجغرافیه منطقته، أو لتاریخه الملیء بالأحداث الساخنه والمتمیزه، إلاّ أن حقیقه الأمر هی أنّ هناک مشکلتین رئیسیتین موجودتان فی العراق، أولاهما: انعدام الوعی فی میادین السیاسه والحقوق وفهم الحیاه، وهذا الانعدام جعل الکثیر من أبناء الشعب لایعرف ما

1 تا 10